Category Archives: تصوير تشخيصي

خطة المجلس الأمريكي للأشعة ٢٠١٤/٢٠١٢م

أحد المواضيع الساخنة في هذه السنوات في مجتمع الفيزياء الطبية الأمريكي هو ما يعرف بـ خطة ٢٠١٤/٢٠١٢م (ABR Initiative 2012/2014) و التي كنت قد تطرقت لها باختصار في تدوينة برامج التدريب التخصصي Residency.

الفيزيائيون الطبيون في الولايات المتحدة في مجالات العلاج الإشعاعي و التصوير التشخيصي و الطب النووي المنخرطون في العمل الإكلينيكي  يتم اعتمادهم أو تصنيفهم مهنيا Professional Certification كل في تخصصه عبر المجلس الأمريكي للأشعة و الذي يقع تحت مظلة المجلس الأمريكي للتخصصات الطبية و ذلك بعد اجتيازهم بما يعرف باختبار البورد الأمريكي. و تخصص الفيزياء الطبية هو التخصص الطبي الوحيد تحت مظلة المجلس الأمريكي للتخصصات الطبية الذي لا يتطلب أن تكون متخرجا في برنامج تدريب تخصصي معتمد Accredited Training لتجلس لاختبار البورد. لذلك قرر المجلس الأمريكي للأشعة في عام 2002م بأنه سيتم غلق هذه الفجوة خلال عشرة سنوات. و تم طرح القرار على طاولة الجمعيات و المنظمات الأمريكية المختصة بالفيزياء الطبية.

المهم أنه في النهاية تم الإتفاق على أنه في عام 2012م  سيكون من متطلبات الجلوس للبورد الأمريكي أن تكون ملتحقا أو متخرجا من برنامج دراسات عليا معتمد في الفيزياء الطبية من CAMPEP. بعدها تم الإتفاق أنه عام 2014م سيكون من متطلبات البورد الأمريكي أن تكون ملتحقا أو متخرجا ببرنامج تدريب تخصصي Residency معتمد من CAMPEP، و عرف هذا القرار بـ”خطة ٢٠١٤/٢٠١٢م”.

إذا خطة 2014/2012م ستؤثر في الفيزيائيين الطبيين الذين تخرجوا من برامج غير معتمدة و الذين يرغبون بالعمل الإكلينيكي و الحصول على البورد الأمريكي: عليهم الإسراع و الجلوس للجزء الأول من اختبار البورد لعام 2011م كأقصى حد اذا كانوا ممن تخرج من برنامج دراسات عليا غير معتمد، أو لعام 2013م إذا كان التخرج من برنامج دراسات عليا معتمد لكن بدون تدريب في برنامج معتمد.

بالنسبة لمن سيدخل المجال قريبا و يرغب في دراسة الفيزياء الطبية و العمل بعدها إكلينيكيا في المستشفيات و الجلوس للبورد الأمريكي فعليه أن يركز على التقديم على برامج دراسات عليا معتمدة من CAMPEP، أو على برامج تعمل حاليا على اكتساب الإعتماد من CAMPEP. حتى برامج التدريب المعتمدة من المتوقع أنه سينتهي بها الحال بقبول خريجي برامج الدراسات العليا المعتمدة فقط.

هل عدد البرامج المعتمدة كافي؟ لا. البرامج الموجودة حاليا لا تكفي لتخريج ما يتطلبه السوق الأمريكي! لكن الجمعيات ذات العلاقة بالفيزياء الطبية تعمل على زيادة العدد بشكل كبير. قفز عدد برامج الدراسات العليا المعتمدة إلى ٢١ برنامج (٦ منهم في كندا) و ٣٣ برنامج تدريب تخصصي معتمد في فيزياء العلاج الإشعاعي (٧ في كندا و ١ في ايرلندا) و ٤ في فيزياء التصوير التشخيصي (١ في كندا). (احصائيات أغسطس 2009م)

متطلب الجلوس لاختبار البورد الأمريكي بشكله الحالي يسمح بأن تكون “ملتحقا” ببرنامج دراسات عليا معتمد. بمعنى أنه لا تحتاج أن تتخرج بالدرجة العلمية من برنامج معتمد، لكن يمكنك أخذ المقررات المتطلبة حسب اعتماد CAMPEP و من ثم الجلوس للجزء الأول من اختبار البورد دون الإنتهاء من الدرجة العلمية – لكن طبعا للجلوس للجزء الثاني من الاختبار تحتاج أن تكون حاصلا على درجة عليا (ماجستير أو دكتوراة) و سنوات خبرة في العمل الإكلينيكي في تخصصك.

مثلا لو كانت لديك درجة ماجستير في فيزياء الحالة الصلبة يمكنك الإنخراط ببرنامج دراسات عليا معتمد فقط لأخد المقررات  – دون الإنتهاء من درجة الماجستير طالما انها لديك و لو في تخصص آخر – و من ثم الإلتحاق ببرنامج تدريب معتمد و بذلك تستطيع الجلوس للبورد بجميع أجزاءه. إذا القرار بشكله الحالي يسمح لمن هم خارج مجال الفيزياء الطبية من حملة الماجستير و الدكتوراة بالدخول لمجال الفيزياء الطبية بدون إعادة الماجستير كله – فقط عليهم أخذ المقررات من برنامج معتمد و الإلتحاق بتدريب معتمد.

هناك عدة إقتراحات لزيادة عدد برامج التدريب المعتمد لتغطية احتياجات سوق العمل و قرار 2014/2012م. أحدها هو أن تقوم البرامج الصغيرة بالتعاون و الإتفاق رسميا مع أحد البرامج المعتمدة ليتم تدريب فيزيائيين طبيين في مقر المستشفيات الصغيرة لكن تحت إشراف و طبقا لخطة ذاك البرنامج المعتمد. الإقتراح الآخر و الذي ما زال من موضوعا ساخنا في مجتمع الفيزياء الطبية هو إنشاء ما يعرف بـدرجة الدكتوراة المهنية  Professional Doctorate of Medical Physics – DMP و التي سأفرد لها تدوينة خاصة بإذن الله تعالى.

الكلية الكندية للفيزيائين الطبيين – و هي الجهة الكندية المقابلة للمجلس الأمريكي للأشعة و التي تعتمد أو تصنف الفيزيائيين الطبيين مهنيا في كندا – ستتجه أيضا إلى وضع قرار مشابه و قصر الجلوس للبورد الكندي على المتخرجين من برامج معتمدة. حاليا البورد الكندي يعتبر مكافئ للبورد الأمريكي و حامله يستطيع العمل في أمريكا و العكس صحيح. و بالتأكيد مجتمع الفيزياء الطبية الكندية لا يرغب أن يخسر هذا التكافؤ بين البوردين لذلك من المتوقع أن يتجهوا إلى قرار مماثل لمتطلب التدريب المعتمد قريبا.

ماذا عن تخصص فيزياء الطب النووي؟ حقيقة لا أعرف! فحتى الآن لا يوجد أي تدريب تخصصي  معتمد في هذا المجال و لا يوجد أي تصريح رسمي بأنهم معفون  من قرار 2014/2012! لكن المعروف أن عدد الجالسين لاختبارات البورد في هذا المجال قليل جدا.

بالنسبة لتخصص الفيزياء الصحية، فاختبارات الإعتماد أو التصنيف المهني تكون عبر المجلس الأمريكي للفيزياء الطبية ABMP، و هي الجهة المخولة بإعطاء اختبارات التصنيف المهني لتخصص فيزياء تصوير الرنين المغناطيسي أيضا. إذا هذين التخصصين ليس لهما علاقة بـقرار المجلس الأمريكي للأشعة 2014/2012م.

ماذا لو كنت لا ترغب بالعمل الإكلينيكي أو لا تهتم بالبورد الأمريكي أو الكندي و كل اهتماماتك تنصب في البحث العلمي و التدريس الأكاديمي أو حتى في العمل في شركات طبية؟ إذا اعتماد CAMPEP لن يهمك كثيرا و يمكنك الإلتحاق ببرامج غير معتمدة – طالما أن برامجها مناسبة لطموحاتك. شخصيا لا أتوقع أن يبقى الكثير من البرامج غير المعتمدة في إمريكا الشمالية بعد عام 2014م عند تطبيق خطة 2014/2012م.

ورشة عمل عن فيزياء التصوير الطبي – البحرين

الحدث: ورشة عمل عن فيزياء التصوير الطبي Workshop on Physics of Medical Imaging.
الموقع: فندق الخليج جامعة البحرين – البحرين.

التاريخ: من الإثنين 20 إلى الأربعاء 22 أكتوبر 2008م،

المنظمون: برنامج التدريب المستمر – كلية العلوم بجامعة البحرين. يقدم المحاضرات كلا من الدكتور محمد الحلو الأستاذ المشارك و الدكتورة لمى عصام سخنيني الأستاذ المساعد بقسم الفيزياء.

الفئة المستهدفة:

– أطباء الأشعاع المقيمين و الذين يرغبون بالحصول على زمالة المجلس العربي لإختصاص التشخيص بالأشعة والتصوير الطبي.

– فني الأشعة.

– خريجي الفيزياء المهتمين بالفيزياء الطبية.

الأهداف:

ستغطي الورشة الأساسيات الفيزيائية التي يعتمد عليها التصوير الطبي بواسطة الأشعة المؤينة مثل الأشعة السينية وأشعة جاما والأشعة الغير مؤينة. سيتم تغطية التصوير بواسطة الأشعة السينية، التصوير بواسطة الطب النووي، التصوير بواسطة الرنين المغناطيسي، و التصوير بواسطة الأشعة فوق الصوتية.

الرسوم:

350 دينار بحريني.

لمزيد من المعلومات: راجع الموقع الإلكتروني http://www.uob.bh/adv/adv_files/adv_205e.asp

كما يمكنك الإطلاع على الملف المرفق*

التسجيل و الاستفسار:

د. سعيد العلوي، مدير برنامج التعليم العلمي المستمر

رقم المكتب: 17437441 973+ / 17437440 973+
رقم الفاكس: 449147 973+

*شكرا لمن أرسل الخبر لي بالبريد الإلكتروني.

البورد الأمريكي في تخصصات فيزياء الأشعة العلاجية، فيزياء التصوير التشخيصي، و فيزياء الطب النووي

المجلس الأمريكي للأشعة هو المسؤول عن اعتماد و تصنيف الفيزيائين الطبيين مهنيا  في مجالات فيزياء الأشعة العلاجية، فيزياء التصوير التشخيصي، و فيزياء الطب النووي في الولايات المتحدة و تقديم اختبارات البورد.

الحصول على البورد يدل على أنك مؤهل إكلينيكيا كفيزيائي طبي و تحمل العلم و الخبرة الكافية للقيام بمهام عملك كفيزيائي طبي في مجالك (فيزياء الأشعة العلاجية، فيزياء التصوير التشخيصي، أو فيزياء الطب النووي) و لديك القدرة على تقديم المساعدة المتوقعة منك للطبيب الذي تعمل معه.

الحصول على البورد الأمريكي يتطلب منك اجتياز ثلاث أجزاء من الاختبار:

الجزء الأول: يتكون من قسمين: الأول عام (عن أسس الفيزياء الإشعاعية مثل النشاط الإشعاعي و فيزياء الرنين المغناطيسي و الأشعة فوق الصوتية و تفاعل المادة مع الإشعاع و علم الجرعات و أسس الإحصاء و بيولوجيا الإشعاع… ). و القسم الثاني إكلينيكي (عن التطبيقات الإكلينيكية للفيزياء الإشعاعية مثل استعمالات الأشعة في الطب و ما يتعلق بالتخطيط الاشعاعي من علم التشريح و علم الوظائف و الكيمياء الحيوية و الإشعاعية و المصطلحات الطبية).

الاختبار يكون بالحاسب الآلي في عدة مدن إمريكية و كندية. الاختبار على طريقة الإختيار المتعدد.

الجلوس لهذا الجزء يتطلب أن تكون حاصلا على شهادة البكالوريوس في الفيزياء. بالنسبة للتخصصات العلمية الأخرى فيمكنهم الجلوس لهذا الجزء طالما أن لديهم ما يعادل minor في الفيزياء و ذلك يتضمن مواد الفيزياء العامة و حساب التفاضل و التكامل بالإضافة إلى مواد فيزياء مستوى متقدم مثل الكهربائية و المغناطيسية، فيزياء نووية، فيزياء ذرية، فيزيائية حديثة، فيزياء ميكانيكا، فيزياء ميكانيكا كمية. بالإضافة إلى شهادة ماجستير أو دكتوراة في أحد تخصصات الفيزياء الطبية، الفيزياء التطبيقية، أو الفيزياء، أو إحدى تخصصات الهندسة أو العلوم المناسبة. و أن تكون عاملا في مجال الفيزياء الطبية الإكلينيكية تحت إشراف فيزيائي طبي معتمد Certified*. إذا كنت تدرس في إحدى الجامعات المعتمدة من CAMPEP فيمكنك الجلوس لهذا الجزء قبل الإنتهاء من الدراسة.

في حالة فشلك في اجتياز القسم الاكلينيكي من الجزء الأول ستضطر لاعادة هذا القسم فقط. لكن الفشل في اجتياز القسم العام يعتبر فشل في الجزء الأول ككل.

الجزء الثاني: الأسئلة تكون في مجال التخصص الذي اخترته (فيزياء أشعة علاجية، تشخيصية أو طب نووي) و لا يمنع أن تجلس للثلاث تخصصات (طالما توفرت لديك الشروط و الخبرة اللازمة!!).

الاختبار أيضا بالحاسب الآلي في عدة مدن إمريكية و كندية. و هو على طريقة الاختيار المتعدد.

الجلوس لهذا الجزء يتطلب أن تكون حاصلا على الماجستير أو الدكتوراة، بالإضافة إلى ثلاث سنوات من الخبرة العملية تحت إشراف فيزيائي طبي معتمد* – أو سنتين خبرة إذا كنت متخرجا من برنامج تدريب تخصصي Residency معتمد من CAMPEP. عليك تقديم اسم و عنوان لطبيب أورام عملت معه و يكون حاصل على البورد الأمريكي، و أيضا فيزيائي طبي حاصل على البورد الأمريكي أو الكندي عند التسجيل للجلوس لهذا الجزء.

*ليس بالضرورة أن يكون المشرف في نفس مكان عملك لكن يجب أن يكون على معرفة بطبيعة عملك و تقدمك و أن يقدم النصح و الإرشاد لك حتى لو كان بطريقة إلكترونية.

الجزء الثالث: هو اختبار شفهي يختبر بشكل أساسي خبرتك و معرفتك في كل من أسس الحماية الإشعاعية و سلامة المرضى، القراءات و الحسابات الإشعاعية المتعلقة بعلاج المريض، أساسيات و معالجة الصور، المعايرة و اختبارات الجودة النوعية، الأجهزة و المعدات الطبية. ستقابل 5 ممتحنين و هم فيزيائيين طبيين معتمدين و لديهم خبرة عملية طويلة، ممتحن واحد لكل مجال من مجالات الاختبار الشفهي.

الاختبار يكون في إحدى المدن الإمريكية (حاليا لويفل بولاية كنتاكي Lousiville KY). الجلوس في هذا الجزء يتطلب منك اجتياز الجزئين الأول و الثاني بنجاح.

يمكنك الجلوس للجزء الأول و الثاني في نفس الوقت (الموعد عادة في نهاية شهر أغسطس أو بداية سبتمبر). لكن الجزء الثالث (الشفهي) يكون عادة بعد سنة على الأقل (نهاية شهر مايو).

لمعرفة مجالات أسئلة كل جزء و لأمثلة عن أسئلة البورد اضغط هنا.
تجد في أسفل هذه الصفحة إحصائية عن الذين اجتازوا كل جزء من البورد.

ابتداء من عام 2012م، سيكون من متطلبات الجلوس للجزء الأول للبورد الأمريكي أن تكون دارسا أو متخرجا من قسم فيزياء طبية معتمد من الـCAMPEP. و ابتداء من عام 2014م، سيتحتم عليك أن تكون متمرنا أو متخرجا من برنامج تدريب تخصصي Residency معتمد من CAMPEP /المصدر/ و ذلك بما يعرف بـ خطة الـABR 2014/2012.

معلومات مفيدة لمن يرغب في التحضير لاختبارات البورد:

مجموعة الياهو: Med Phys Board Preparation تفيد من يرغب في الجلوس للبورد، فهي مختصة بالمساعدة على التدرب لاختبار البورد في جميع مجالات الفيزياء الطبية، و لديهم بنك لأسئلة كل عام تحت قسم (الملفات). يمكنك البحث في مراسلات الأعضاء لمعرفة أفضل الطرق و الكتب المستخدمة للتحضير لكل جزء. كما أن المناقشات التي تتم بين الأعضاء مفيدة حتى لغير الجالسين للبورد.

كتاب Radiation Oncology Physics: A Handbook for Teachers and Students أيضا مفيد جدا عند التحضير للبورد.

أمثلة على أسئلة البورد الأمريكي.

أمثلة على أسئلة اختبار البورد الكندي قد تكون مفيدة للمراجعة أيضا، رغم أنها ليست على طريقة الاختيار المتعدد.

في بعض الاجتماعات و المؤتمرات (مثل مؤتمرات الـAAPM) تقام دورات مراجعة في مختلف تخصصات الفيزياء الطبية و أحيانا اختبارات تحضيرية MOCK Exams بسعر رمزي الهدف منها تحضير المتقدم للبورد للاختبار الأصلي.

تحديث (٢ أغسطس ٢٠٠٩): كتيبات تحتوي على أسئلة للمراجعة (مثل الـ RAPHEX). يمكنك شراءها من Medical Physics Publishing

مقطع وثائقي عن فيزياء الأشعة السينية

في هذا المقطع الوثائقي – من عام 1940م – يظهر العالم الفيزيائي ويليام كوليدج William D Coolidg متحدثا عن الأشعة السينية (أشعة إكس) و إنتاجها في الأنبوب المستخدم للتصوير.

وليام كوليدج (1873 – 1975م) عمل كباحث في معمل شركة جنرال إلكتريك، و كان له الفضل في تطوير اللمبات الكهربائية المشعة بإستخدام سلك أو خيط التانجستن Tungsten filament.

 

في البداية كانت الأشعة السينية تنتج بإستخدام أنبوبة كروكس Crookes tube (تعرف أيضا بأنبوبة المهبط البارد). الأنبوبة بداخلها غاز (أو هواء) تحت ضغط منخفض، ذرات الهواء تتأين عندما نطبق جهد كهربائي عالي و تنطلق الإلكترونات منها لتصطدم في الهدف منتجة أشعة إكس. بالطبع إنتاج الإلكترونات (و بالتالي أشعة إكس) يعتمد على كمية الهواء داخل الأنبوبة و الذي قد يتغير مما يجعل أداء هذا النوع من الأنابيب غير موثوق.

في عام 1913م طور وليام كوليدج أنبوبة كروكس و اخترع أنبوبة كوليدج Coolidge tube المستخدمة حاليا في أجهزة التصوير بأشعة إكس (و تعرف أيضا بأنبوبة المهبط الساخن). الأنبوبة فارغة من الهواء كليا (ضغط هواء منخفض جدا = فراغ). و الإلكترونات تصدر عن خيط التانجستن الساخن نتيجة لما يعرف بالإنبعاث الحراري الأيوني thermoionic emission، و عند تطبيق جهد كهربائي عالي تنطلق الإلكترونات متجهة نحو الهدف و تنتج أشعة إكس عند اصطدامها به.

عند إصطدام الإلكترونات بالهدف، فإن أكثر من 99% من طاقة الإلكترونات تتحول إلى حرارة و لذلك يجب تبريد الهدف دوما. أما 1% فتتحول إلى أشعة إكس سواء نتيجة للتفاعل مع الإلكترونات المدارية لذرات الهدف لإنتاج ما يسمى بالأشعة المميزة Characteristic Radiation، أو بالتفاعل مع نويات ذرات الهدف لإنتاج ما يسمى بأشعة الفرملة Bremsstrahlung Radiation.

تعتمد فعالية و إتجاه إنتاج أشعة إكس على طاقة الإلكترونات المصطدمة بالهدف، فكلما كانت الطاقة الحركية للإلكترونات أكبر كلما كان إنتاج أشعة إكس فعالا أكثر (بدلا من تحول الطاقة إلى حرارة) و كلما كان إتجاه إنطلاق أشعة إكس للأمام (بدلا من الإتجاه العامودي على مسار الإلكترون كما يلاحظ في أنبوب الأشعة التصويرية و الذي تعتبر طاقته صغيرة مقارنة بتلك المستخدمة في العلاج الإشعاعي) .

فيزيائي التصوير التشخيصي

فيزياء التصوير التشخيصي Diagnostic Imaging Physics تعني بالتطبيقات التشخيصية لأشعة إكس، أشعة جاما، الإشعاعات فوق الصوتية، الأشعة الإلكترومغناطيسية ذات تردد الراديو و الناتجة عن المجالات المغناطيسية. و الأجهزة المنتجة لهذه الإشعاعات و أجهزة الكشف عنها و تقييمها. و جودة الصور الناتجة عن هذه الإشعاعات

يعمل فيزيائي التصوير التشخيصي على ضمان انتاج صور عالية الجودة مع تقليل الجرعة الممتصة في جسم المريض قدر الإمكان.

من مهام فيزيائي التصوير التشخيصي:

– وضع مواصفات لأجهزة التصوير التشخيصي و أجهزة الكشف عن الأشعة التشخيصية.

– وضع إجراءات للتقييم الأولي و التقييم المستمر لهذه الأجهزة.

– التأكد من موافقة هذه الأجهزة لشروط و توصيات الدوائر المختصة بالدولة.

– قياس و تحديد خصائص الأشعة الطبية الصادرة عن هذه الأجهزة قبل استعمالها اكلينيكيا.

– عمل اختبارات القبولية Acceptance tests و اختبارت التجهيز لبدء الاستخدام Commissioning tests لهذه الأجهزة. و أيضا عمل اختبارات القبولية و التقييم للأنظمة الحاسوبية، الخوارزميات، البيانات و المخرجات المرتبطة بهذه الأجهزة.

– تطوير و تقييم سياسات و إجراءات خاصة بالاستعمال الاكلينيكي للأشعة بغرض التشخيص.

– استعراض المعلومات المتعلقة بالجرعات الإشعاعية في التصوير التشخيصي في سجل المريض.

– تقديم الاستشارات لضمان الموازنة بين جودة الصورة و جرعة الأشعة الممتصة في جسم المريض.

– تطوير و إدارة برنامج شامل للجودة النوعية بحيث يعمل على مراقبة و تقييم معاملات التصوير التشخيصي.

– تقديم تدريب للأطباء و غيرهم من مقدمي الرعاية الصحية فيما يتعلق بفيزياء التصوير التشخيصي.

– تقديم الاستشارات لبرنامج تطويري في التصوير التشخيصي.

– تطوير و تقييم برنامج شامل للحماية من الأشعة الطبية فيما يتعلق بالتصوير التشخيصي.

– تقديم الاستشارات فيما يختص بالتعرض للجرعة الإشعاعية سواء للمريض أو الموظف و المخاطر المتعلقة بها.

– تخطيط و تحديد سمك و نوع المواد لعمل الدروع الحامية Shielding اللازمة لحماية المريض و الموظف و العوام و البيئة من الأشعة. أيضا تقييم الدرع الحامي المستعمل.

– تطبيق الفيزياء الصحية فيما يتعلق بممارسة التصوير التشخيصي.

المصدر/ الجمعية الأمريكية للفيزيائيين في الطب