تغطية ورشة عمل الجمعية الكيبكاوية للفيزيائيين الطبيين الإكلينيكين AQPMC 2008

أقيمت اليوم ورشة عمل الجمعية الكيبكاوية للفيزيائيين الطبيين الإكلينيكين Association québécoise des physiciens médicaux cliniques في مدينة مونتريال الكندية تحت عنوان (التقنيات الجديدة في العلاج الإشعاعي). الجمعية تقيم هذا النوع من اللقاءات الخفيفة سنويا و تعتبر فرصة طيبة لمقابلة زملاء المهنة و الطلبة في هذه المقاطعة. هذه السنة حضر أكثر من 50 فيزيائي طبي و كانت أغلب المحاضرات باللغة الفرنسية.

أولى محاضرات اللقاء تناولت الجديد في أجهزة المحاكاة، ففي السنوات العشر الأخيرة انتقلت عملية المحاكاة قبل العلاج من استخدام أجهزة المحاكاة التقليدية Conventional Simulator – و التي تشبه جهاز المسرع الخطي تماما ما عدا في استخدامها لأشعة أكس منخفضة الطاقة لغرض التصوير – إلى استخدام أجهزة التصوير الطبقي المحاكي CT Simulator و التي تكون فيها صورة المنطقة المصابة بالسرطان أوضح بكثير مقارنة بجهاز المحاكاة التقليدي و أيضا تسمح بالتخطيط العلاجي الإشعاعي ثلاثي الأبعاد. التقنيات القادمة هي جهاز الرنين المغناطيسي المحاكي MRI Simulator و التي تنفرد حاليا شركة Philips بتقديمه. التصوير المغناطيسي يعطي صورا ذا جودة عالية جدا لأنسجة الجسم و يمكن رؤية السرطان و تحديده بدقة أكبر، لكن المشكلة حاليا هي في استخدام نفس الصورة في التخطيط العلاجي و أيضا الوقت الطويل الذي تستغرقه عملية التصوير. أيضا كانت هناك محاضرة عن جهاز التصوير البوزتروني – الطبقي PET-CT و الذي يحاول المجتمع الطبي تطبيق استعماله في تخطيط العلاج الإشعاعي. هذا الجهاز يجمع بين جهازي التصوير البوزتروني و الذي نستطيع به معرفة مدى نشاط الخلايا في امتصاص المادة الدوائية المشعة (خاصية فيزيولوجية)، و بالتالي معرفة -إلى حد ما- إذا كانت سرطانية، و جهاز التصوير الطبقي الذي يمكن به معرفة تشريح الجسم. بدمج الجهازيين معا يمكن “تشخيص الجزء من الجسم الذي يحتوي على خلايا سرطانية”. استعمالات التصوير البوزتروني حاليا مقتصرة على تأكيد وجود الخلايا السرطانية و معرفة ما إذا كان السرطان قد أنتشر في بقية الجسد عن طريق تقييم امتصاص الأنسجة للمادة الدوائية المشعة، لكن هناك طرق حسابية متعددة لمحاولة تحديد الحد الأدنى من قيمة الإمتصاص التي عندها يمككنا تشخيص الخلية بأنها مصابة بالسرطان و كل طريقة حسابية تعطي نتائج مختلفة كليا. لذلك حتى الآن لا يستخدم التصوير البوزتروني للتحديد أو الرسم بشكل قاطع حدود المنطقة المصابة بالسرطان عند تخطيط العلاج الإشعاعي.

في محاضرة أخرى عن استخدام التقنية الرقمية المعلوماتية في أقسام العلاج الإشعاعي تكلم المحاضر عن تجربة قسم العلاج الإشعاعي بمستشفى الـMontreal General في النقلة الإلكترونية، فبالإضافة إلى استخدامات نظام الأرشفة الرقمي PACS و نظام الإملاء الصوتي الطبي و اللذان أصبحا من الأساسيات في أي مستشفى، بدأ القسم بنقل ملف المرضى و جميع الأوراق المختصة بالعلاج الإشعاعي ليتم حفظها و أرشفتها إلكترونيا بدءا من طلب تصوير المريض بجهاز المحاكاة الطبقي و طلب تخطيط العلاج الإشعاعي و تحديد الجرعة و حتى تنبيه الطبيب بضرورة رسم المنطقة المراد علاجها في الصورة الرقمية أو طلب مراجعة الخطة العلاجية الإشعاعية إلى حجز مواعيد العلاج على جهاز المسرع الخطي و تسجيل الجرعات المعطاة و الملغاة و المتبقية لكل مريض بالإضافة طبعا إلى التواقيع الإلكترونية و كل ذلك باستخدام نظام الـ ARIA المقدم من شركة Varian. مستشفى الـ Maisonneuve Rosemont لديهم نظام آخر يعتمد على البطاقات الذكية و التي تستعمل كمعرف لحاملها، فيستطيع الفيزيائي مثلا أن يدخل البطاقة في أي شاشة كمبيوتر في القسم ليتم الاتصال فورا بالخادم الرئيسي و فتح الشاشة على إعدادته الشخصية كما لو كان جالسا على كمبيوتره الشخصي و يستخدم أي برنامج متوفر في المستشفى! أيضا يدرس القسم إمكانية إعطاء المرضى بطاقات ذكية تستعمل تقنية الـ RFID و نشر أجهزة قراءة لهذه البطاقات في القسم و على الأدوات الخاصة بعلاج المريض، فمثلا يكون الجهاز القارئ موجودا في غرفة المحاكاة و غرفة علاج المسرع الخطي و على القناع الخاص بتثبيت المريض ليتم التأكد من هوية المريض و عدم إعطاءه جرعة إشعاعية أو استخدام قناع خاص بمريض آخر!

نوقشت أيضا التقنيات الجديدة في العلاج الإشعاعي منظم الكثافة  IMRT مثل جهازي الـ Tomotherapy و الـ RapidArc و أيضا في الجراحة الإشعاعية المجسمة SRS مثل جهاز الروبوت الآلي الـCyperknife.

من المحاضرات الرئيسية كانت محاضرة العلاج بالبروتونات و التي تضمنت الخصائص الفيزيائية للبروتون و تفاعله في الأنسجة الحيوية و طرق توليد و توصيل حزمة البروتونات. هناك طريقتين جديدتين لتوليد بروتونات ذات طاقة عالية ما زالتا تحت البحث العلمي – بخلاف الطريقة المعتادة و هي تسريع البروتونات في مسرع حلقي cyclotron أو مسرع دوراني توازني synchrotron للحصول على برتونات ذات طاقة عالية مناسبة للعلاج – إذا نجحت هذه الطرق الجديدة فستقلص حجم رأس جهاز العلاج و الذي يصل وزنه إلى  100 طن و بالتالي ستكون كلفة بناء مركز علاج إشعاعي بالبروتونات حوالي الـ20 مليون دولار بدلا من 100 مليون دولار بالطرق التقليدية. حاليا يوجد حوالي ٢٥ مركز علاج أشعة بالبروتونات في أوروبا و روسيا و اليابان و الولايات المتحدة.

و الآن في كندا هناك إتحاد بين خمس مراكز علاجية كبيرة: CHUM و MUHC و CHUQ و CHUS في مقاطعة كبيبك و TOHF في أتاوا لعرض مخطط بناء أول مركز علاج أشعة بالبروتونات في كندا على الحكومة الكندية بحيث يحتوي على خطين للعلاج ذا رأسي علاج متحرك و خط ذا رأس ثابت و خط أشعة للبحث العلمي. المكان المقترح هو مدينة مونتريال على أن يكون مركزا قائما بذاته بطاقم مستقل عن بقية المستشفيات.

6 Responses to تغطية ورشة عمل الجمعية الكيبكاوية للفيزيائيين الطبيين الإكلينيكين AQPMC 2008

  1. اجو ان تعلموني بمكان او اسم الجامعه التي يوجد فيها اختصاص الفيزياء الطبية والافضل ان تكون ضمن الدول (الهند -ماليزيا -روسيا ) او في بقية دول العالم في حالة كون هذه الدول لايوجد فيها ذالك الاختصاص

    ولكم فائق الشكر والاحترام
    منتظر السعبري

  2. مساء الانوار
    سبب اختياري لهذه البلدان لكونه اقل كلفه وفيها جامعات رصينه وكذالك لديه فيه معارف

  3. السلام عيكم ورحمة الله
    ممكن اعرف اسم الجامعه الهنديه التي تحتوي على قسم الفيزياء الطبية او في اي ولايه ولكم فائق الشكر

    • يقول إسماعيل:

      @منتظر السعبري،،،
      و عليكم السلام والرحمة و الإكرام أخ منتظر..
      ليس لدي معرفة ببرامج الفيزياء الطبية في الهند..
      لكن سأحاول أن أسأل لك بعض الزملاء الفيزيائيين الطبيين من دولة الهند بإذن الله تعالى.

    • يقول إسماعيل:

      @منتظر السعبري،،،
      الزملاء من الهند نصحوا بهذه الجامعات:

      1)University of Mumbai – Mumbai
      و بها درجة دبلوم عالي في الفيزياء الطبية مدته سنة واحدة – يشترط حصولك على الماجستير في الفيزياء للإلتحاق بهذا البرنامج

      2) Anna University – Chennai
      بها درجة الماجستير في الفيزياء الطبية مدته سنتان – يشترط حصولك على البكالوريوس في الفيزياء للإلتحاق بهذا البرنامج

      3) University of Calicut
      بها درجة الماجستير في الفيزياء الطبية مدته سنتان – يشترط حصولك على البكالوريوس في الفيزياء للإلتحاق بهذا البرنامج

      4) Bharathiar University
      بها درجة الماجستير في الفيزياء الطبية مدته سنتان – يشترط حصولك على البكالوريوس في الفيزياء للإلتحاق بهذا البرنامج

      5) Manipal University
      بها درجة الماجستير في الفيزياء الطبية مدته سنتان- يشترط حصولك على البكالوريوس في الفيزياء، أو العلوم الإشعاعية مع خلفية قوية في الرياضيات للإلتحاق بهذا البرنامج

يسعدني مشاركتك لرأيك في الموضوع

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: