موارد لتعامل الفيزيائي الطبي مع أحداث جانحة كوفيد-١٩

مع الاحتياطات التي تتخذها حكومات الدول لمنع انتشار عدوى كوفيد-١٩، لا يزال الفيزيائيين الطبيين يعملون على إتمام مهامهم في أقسامهم المختلفة لعلاج و تشخيص و حماية المرضى. تجدون هنا بعض الموارد من مصادر مختلفة قد تساعدكم في التخطيط للتعامل مع تغير بيئة و ديناميكية العمل خلال هذه الجانحة.

١. استضافت منظمة (الفيزياء الطبية لمصلحة العالم Medical Physics for World Benefit) الفيزيائية الطبية د. أنتوليا ديل فاكييو من ميلان بإيطاليا للحديث عن تعامل الفيزيائي الطبي مع جانحة كوفيد-١٩. من المعروف أن إيطاليا من أكثر الدول في العالم التي تأثرت بهذه الجانحة و المستشفى التي تعمل بها د. ديل فاكييو أحد المستشفيات التي كان لها مواجهة مباشرة مع الكوفيد-١٩ منذ بداية انتشاره في إيطاليا. تم تسجيل اللقاء و يمكن استعراضه فورا بعد التسجيل في الموقع التالي:
https://register.gotowebinar.com/register/6807402349118601230
* يمكنك القفز إلى الدقيقة ٧ من اللقاء المسجل لبدء المحاضرة.

٢. الجمعية الأمريكية للفيزيائيين الطبيين AAPM أيضا نشرت بعض النصائح وبخصوص تعامل الفيزيائي الطبي مع الكوفيد-١٩ على الموقع الإلكتروني: https://www.aapm.org/COVID19/

٣. المنظمة العالمية للفيزياء الطبية IOMP نشرت في موقعها الإلكتروني بعض المقالات المفيدة من مختلف أنحاء العالم عن تعامل الفيزيائي الطبي مع الكوفيد-١٩: https://www.iomp.org/iomp-news-vol2-no2-covid-19/

٤. أيضا نشرت ورقة علمية من مجموعة أسترالية تطرح خطوات عملية لمواجهة كوفيد-١٩ في بيئة عمل فيزيائي العلاج الإشعاعي. يمكنك الإطلاع عليها في: https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC7153354/

Phys Eng Sci Med. 2020 Apr 13 : 1–8. doi: 10.1007/s13246-020-00869-0 PMCID: PMC7153354
COVID-19 pandemic planning: considerations for radiation oncology
medical physics
May Whitaker, Tomas Kron, Matthew Sobolewski, and  Richard Dove

لم أستطع الحصول على أي معلومات من منظمات عربية للفيزياء الطبية عن التعامل مع كوفيد-١٩، للأسف!

بالنسبة لمكان عملي في العلاج الإشعاعي، تم تقسيم فريق فيزيائي العلاج الإشعاعي ليكون هناك فيزيائيين اثنين فقط في القسم تقليلا لإحتمالية نشر العدوى، و بحيث يكون الباقيين في منازلهم للدعم و مستعد للتبديل في حالة الحاجة حتى لا تنقطع الخدمة، و يكون هناك تبديل كل أسبوعين. التخطيط العلاجي هو المهمة الملحة الآن و كذلك فحوصات توكيد الخطط العلاجية plan second checks و patient-specific QA – لكن مع تأجيل الكشوفات و العلاج فقد انخفض عدد هذه المهام. لعله من المفيد لو كان القسم مجهز بخادم (سيرفر) يسمح للاتصال عن بعد بأجهزة التخطيط العلاجي ليتمكن الفريق من العمل من المنزل. تم تأجيل الفحوصات الدورية و كذلك فحوصات قبول الأجهزة الجديدة (لم تبدأ بالخدمة الإكلينكية) و الاجتماعات. عموما هذه الفترة فرصة لتحديث مستندات سياسات و برتوكلات فحوصات الجودة و سير العمل. أيضا مجموعة منا أصبحت تجتمع مساء كل يوم – عن بعد – لحل أسئلة و مراجعة تقارير في فيزياء العلاج الإشعاعي و أجدها مفيدة جدا في مواكبة التطورات و التثقف في المجال!

ماذا عنكم؟ كيف تتعامل في قسمك خلال هذه الجانحة؟

يسعدني مشاركتك لرأيك في الموضوع

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: